الجمعية المغربية للكتاب العامين للجماعات فرع اقليم شيشاوة تحتج على قرار عزل كاتب عام

Amsgc 1

نظمت الجمعية المغربية للكتاب العامين للجماعات فرع إقليم شيشاوة، وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة تاولوكلت شاركت فيها : التنسيقية الإقليمية للموظفين المجازين غير المدمجين في السلم العاشر و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان فرع امنتانوت، وفرع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمـــــغرب ، والموظفين الجماعيين و ساكنة تاولوكلت .
وقد ردد المحتجون خلال هذا الشكل النضالي شعارات قوية ضد القرار الجائر والتعسفي الصادر عن رئيس الجماعة في حق كاتبها العام (إطار خارج السلم).
حيث اعتبر المحتجون هذا القرار قرارا تعسـفيا لأجل تصفية حسابات مفتعلة وإرضاء للمصالح الحزبية، تدخلت فيه أطراف خفية، نزلت بكل ثقلها على المسؤول بقسم الموارد البشرية بوزارة الداخلية من اجل التأشير والمصادقة بسرعة فائقة في تحد سافر للقانون وكذا لتقارير السلطات المحلية والإقليمية ، التي أبدت ملاحظتها بخصوص هذا الملف.
رافضين أن تكون الجماعة مجرد ضيعة فلاحية يتحكم في  تسييرها رئيس يصدر قرارات مزاجية لا تمت للقانون بصلة.
من جهة أخرى عبرت الهيئات الحاضرة عن تضامنها المبدئي واللامشروط الكاتب العام في محنته التي ترجع حيثياتها إلى مدة طويلة  حسب الضحية عندما عمد رئيس هذه الجماعة القروية (التي تغوص في مجموعة من المشاكل البنيوية بخصوص التسيير الذي أكدته تقارير المفتشيات التي سبق لها أن زارت الجماعة وأصدرت في حقه قرار العزل لسوء التدبير والتسيير الذي تشوبه اختلالات كبيرة حسب التقارير) إلى تهميش الكاتب العام نظرا لرفضه تجاوزات الرئيس للقانون ، وإسناد مهمة تسيير الجماعة الإداري إلى أعوان وبعض الأعضاء السائرين في دربه .واستغرب الكاتب العام متسائلا كيف لوزارة الداخلية ان تصادق على مثل هذا القرار في الوقت الذي كان ينتظر ايفاد لجنة للوقوف على التسيير غير العقلاني للجماعة. رغم تعرض السلطة لهذه الفوضى بواسطة قرارات الغائية لمثل هذه القرارات غير المشروعة قانونا كما تحددها مقتضيات الميثاق الجماعي.
وبعد تدخل السلطة الإقليمية في أكثر من مرة عبر لجانها التي حلت بالجماعة لأجل حل هذا المشكل المفتعل من الرئيس لأسباب واهية ، ظل تعنت هذا المسؤول الجماعي متواصلا معتبرا نفسه فوق القانون ويدعي أن جهات حزبية نافذة قادرة على خلق المستحيل.
وفي الأخير تمت قراءة البيان المشترك لهذه الهيئات منددة من خلاله بهذه الممارسات اللامسؤولة التي لا تخدم مصلحة الإدارة ، ولا تمت للقانون بصلة ، متوعدة كل الأطراف والجهات المتواطئة في إصدار هذا القرار الجائر بمواصلة معارك قوية ومنظمة حتى إرجاع الكرامة إلى الموظف الجماعي عموما ومؤسسة الكاتب العام خصوصا،مطالبة كافة الموظفين إلى الوحدة والتضامن وعدم إقحام نفسها في المزايدات السياسية التي لا تخدم مصالحها الاجتماعية بل تخدم مصالح بعض الرؤساء وتساهم في تشتيت وإضعاف الشغيلة الجماعية.
وختاما توجهت الجمعية المغربية للكتاب العامين بالجماعات بتحاياها إلى كل
 المناضلين الشرفاء والصحافيين الذين ساهموا في دعم وإنجاح هذا الشكل النضالي الراقي الذي نفذته أمام جماعة تاولوكلت .

لقراءة الخبر من مصدره:

http://www.chichaouapress.com/page.php?details=12060

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.